المكتب الإقليمي للدول العربية

ما الجديد

  1. © S. Olsson / AltoPress 2017

    "العمل في أي زمانٍ ومكان"

    تقريرٌ جديد يسلِّط الضوء على فرص وتحديات توسيع العمل عن بعد

    ١٥ فبراير, ٢٠١٧

    يظهر التقرير الجديد المشترك لمنظمة العمل الدولية وEurofound أن استخدام تكنولوجيات الاتصال الحديثة تسهل توازن أفضل بين العمل والحياة بشكل عام، ولكن في نفس الوقت، تُطمس أيضاً الحدود بين العمل والحياة الشخصية.

  2. بيان صحفي

    رئيس الوزراء الفلسطيني يطلق استراتيجية قطاع التعاونيات

    ١٥ فبراير, ٢٠١٧

    أشار رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى ضرورة تحسين قواعد وإدارة قطاع التعاونيات فضلاً عن دعم تنفيذ الاستراتيجية التي اعتُمدت مؤخراً ووُضعت بدعمٍ من منظمة العمل الدولية.

  3. نشاط

    منظمة العمل الدولية تعقد مناقشات الطاولة المستديرة حول ظروف عمل العمال المنزليين في الأرض الفلسطينية المحتلة

    تعرض منظمة العمل الدولية بالتعاون مع اللجنة الوطنية لتشغيل النساء نتائج "موجز سياسات العمل المنزلي: نظرةٌ أولية على العمال المنزليين في فلسطين وسبل تحسين حمايتهم" وتناقش مع مختلف المشاركين خطة عمل المتابعة.

مطبوعات

  1. انتقال الشباب والشابات في سوق العمل في الأرض الفلسطينية المحتلة: نتائج استطلاع عام 2015 حول الانتقال من المدرسة إلى العمل

    يعرض هذا التقرير نتائج استطلاع العام 2015 حول الانتقال من المدرسة إلى العمل الذي أنجز جنباً إلى جنب مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ضمن إطار مشروع منظمة العمل الدولية "عمل الشباب". تمت مقارنة نتائج هذا الاستطلاع مع نتائج الجولة الأولى (2013) وتم تحديث التحاليل وتوسيعها لاستكمال صورة وضع الشباب في سوق العمل المقدمة في تقرير المسح الأول.

  2. تقييم الأضرار وحجم الاحتياجات: أثر الأزمة على التوظيف وسوق العمل في اليمن

    تمحور الهدف لهذا التقييم السريع في تقييم أثر الأزمة على العمل وسبل المعيشة بالتركيز خصوصاً على الشباب أكثر أفراد الأسرة ضعفاً في كل من مدينة صنعاء ومحافظتي الحديدة وعدن.

  3. البطاطا والخضراوات الورقيّة: تحليل سلسلة القيمة

    تدعم منظّمة العمل الدوليّة هذه الدراسة التي تحلّل سلسلة القيمة لنوعَيْن من المحاصيل المزروعة في عكّار في شمال لبنان – هما البطاطا والخضراوات الورقيّة.

  4. المرأة في قطاع الأعمال والإدارة: اكتساب الزخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

    حقق النساء في منطقة الشرق الأوسط تقدماً في الاقتصاد، متبعتاً بذلك الاتجاهات العالمية المماثلة، من حيث تمركزها في مناصب بارزة ومتقدمة في الإدارة والأعمال. غير أن كامل إمكاناتها ما تزال غير مستغلة، مما يؤدي إلى ضياع الفرص الهامة للتنمية الاقتصادية في المنطقة.