كوفید - ۱۹ وعالم العمل

  1. © Yakov Fedorov 2020

    كوفيد- 19 وخدمات الطوارئ العامة

    ٠٥ يونيو, ٢٠٢٠

    يتناول هذا الموجز السياسي قضايا ترتبط بعمال القطاع العام، الذين يؤدون واجبات في الخطوط الأمامية في مواجهة أزمة كوفيد-19 بإسم الدولة، وهي واجبات غالباً ما توصف في القوانين على أنها خدمات أساسية. ويناقش الموجز دورهم في مواجهة الأزمة والتدابير التي اتخذتها الحكومات لدعم عملهم ومبادئ وأدوات منظمة العمل الدولية، بما في ذلك معايير العمل الدولية، التي تحميهم.

  2. © BetterWork 2020

    كوفيد- 19 وصناعات النسيج والملابس والجلود والأحذية

    ٠٢ يونيو, ٢٠٢٠

    إن قابلية استمرار صناعات النسيج والملابس والجلود والأحذية تتداعى، حيث يُطلب من العمال البقاء في المنزل والمصانع تُغلق أبوابها وسلاسل التوريد والإمداد العالمية تتوقف. وقد أثر إلغاء الطلبيات على آلاف الشركات وملايين العمال تأثيراً شديداً. ونحن بحاجة ماسة إلى التضامن والعمل المشترك على طول سلاسل توريد الصناعات. وتلتزم منظمة العمل الدولية بدعم الحكومات في حماية الصحة والرفاه الاقتصادي لعمال وشركات صناعة النسيج والملابس والجلود والأحذية

  3. © MTWTU 2020

    أزمة كوفید- ۱۹ والشحن البحر ي وصید الأسماك

    ٠١ يونيو, ٢٠٢٠

  4. أزمة كوفيد- 19 والاقتصاد غير المنظم: الاستجابات الفورية والتحديات السياسية

    ٢٦ مايو, ٢٠٢٠

    يركز هذا الموجز السياسي على الاستجابات الفورية التي يمكن للبلدان تنفيذها من أجل معالجة آثار جائحة كوفيد- 19 على الاقتصاد غير المنظم في مراحلها الأولى، ويشير في الوقت نفسه إلى المجالات التي ستحتاج إلى استثمار مستدام في المستقبل من أجل ضمان رفاه العمال وتوفير العمل اللائق لهم وضمان المشاريع الاقتصادية في الاقتصاد غير المنظم. وسيكون هذا الموجز متبوع ا بموجز آخر بشأن الاستجابات على المدى المتوسط إلى المدى الطويل، حين تنتهي مرحلة الانتشار السريع للفيروس

  5. كوفید- ۱۹ وصناعة السیارات

    ٠٧ مايو, ٢٠٢٠

    تعرضت صناعة السيارات لضربة ثلاثية: إغلاق المصانع وتعطل سلسلة التوريد والإمداد وانهيار الطلب. وانتقل الأثر من عمليات التصنيع في الوقت المناسب إلى كافة أنحاء العالم. والمنشآت الصغيرة والمتوسطة هي من المنشآت الأشد تضرراً وملايين الوظائف مهددة. وتتسم شركات صناعة السيارات بأهمية أساسية لإطلاق الاقتصاد العالمي، ليس فقط من خلال إنتاج أجهزة التنفس والكمامات الواقية لإنقاذ الأرواح. والسياسات الصناعية المستدامة والدعم الهادف هي عناصر أساسية لتحقيق انتعاش دائم - إعادة البناء بشكل أفضل – بالترافق مع العمل اللائق لمزيد من النساء والرجال

  6. إرشاد بشأن برنامج الاستثمار كثيف العمالة

    ٠٥ مايو, ٢٠٢٠

    وضع برنامج الاستثمار كثيف العمالة التابع لمنظمة العمل الدولية هذه المذكرة بغية تعزيز تصميم وتنفيذ برامج العمالة الطارئة وقصيرة الأجل وبرامج الأشغال العامة كثيفة العمالة وطويلة الأجل، لاستحداث الوظائف وتوليد الدخل لصالح الأشخاص الذين يعيشون أوضاعاً هشة في أعقاب الأزمة التي تسبب بها فيروس كوفيد-19.

  7. الوقاية من فيروس كوفيد-19 وتخفيف انتشاره في العمل قائمة التَحَقّق من الإجراءات

    ٢٤ أبريل, ٢٠٢٠

    تتطلّب الوقاية من مرض فيروس كورونا وتخفيف تأثيراته في أماكن العمل عمليات فعّالة لتقييم وإدارة المخاطر. وتقدم هذه الأداة نهجًا مبسّطاً وتعاونيًا لتقييم مخاطر مرض فيروس كورونا كخطوة لاتخاذ تدابير لحماية سلامة وصحة العمال.

  8. نصائح السلامة والصحة المهنية لأماكن العمل

    ١٧ أبريل, ٢٠٢٠

    لقد تعلمنا من الأزمات السابقة أن أماكن العمل يمكن أن تكون ذات أهمية حيوية لمنع تفشي الأوبئة والسيطرة عليها، حيث يمكن أن تلعب تدابير السلامة والصحة الملائمة في العمل دوراً حاسماً في احتواء انتشار المرض، مع حماية العمال والمجتمع ككل. للحكومات وأصحاب العمل والعمال دور يؤديه كل منهم في معالجة أزمة مرض فيروس كورونا، وتعاونهم هو مفتاح النجاح.

  9. تكییف ممارسات العمل في الأشغال العامة كثیفة العمالة لمواجھة كوفید- ۱۹

    ١٥ أبريل, ٢٠٢٠

    يقدم هذا الإرشاد توصيات بشأن التدابير الوقائية والتخفيفية الواجب اتخاذها فيما يتعلق بالأشغال العامة كثيفة العمالة التي يتم تنفيذها خلال أزمة كوفيد-19 وفي أعقاب ذلك عندما يظل الفيروس يشكل تهديداً. كما يستكمل هذا الإرشاد التدابير التي سبق وتم وضعها في مواقع البناء كثيفة العمالة.

  10. © Miguel Medina (APF) 2020

    كوفيد- 19 وقطاع بيع الأغذية بالتجزئة

    ٠٩ أبريل, ٢٠٢٠

    برز عمال بيع المواد الغذائية بالتجزئة باعتبارهم فئة جديدة من مزودي الخدمات في الخطوط الأمامية خلال هذه الجائحة. وفي حين أنّ هؤلاء العمال أساسيون لضمان الأمن الغذائي، إلا أنهم بالذات معرضون بشدة لخطر الإصابة بالعدوى ويؤدون دوراً رئيسياً في سلامة الأغذية. وبغية ضمان العدد الكافي من العاملين في مجال الأغذية، فإنهم يحتاجون إلى الوصول إلى معدات الحماية الشخصية وبروتوكولات النظافة والتدريب عليها، بالإضافة إلى ظروف العمل التي توفر أجوراً مناسبة والحصول على الحماية الاجتماعية، بما في ذلك الإجازة المرضية مدفوعة الأجر