مبادئ توجيهية بشأن نظم إدارة السلامة والصحة المهنيتين (ILO-OSH 2001)

في بداية القرن الحادي والعشرين، لا تزال الإصابات والاعتلال الصحي والأمراض والحوادث والوفيات المتصلة بالعمل تخلف خسائر بشرية واقتصادية وخيمة. وتدعو هذه المبادئ التوجيهية إلى سياسات منسقة لحماية العمال من الأخطار والمخاطر المهنية ولتحسين الإنتاجية في الوقت نفسه. وهي تقدم نهجاً عمليةً وأدوات لمساعدة المنظمات والمؤسسات الوطنية المختصة وأصحاب العمل والعمال وغيرهم من الشركاء الاجتماعيين على إرساء وتنفيذ وتحسين نظم إدارة السلامة والصحة المهنيتين، بهدف تخفيض الإصابات والاعتلال الصحي والأمراض والحوادث والوفيات المتصلة بالعمل. وأصحاب العمل والمؤسسات الوطنية المختصة مسؤولون ويقع على عاتقهم واجب تنظيم تدابير مصممة لضمان السلامة والصحة المهنيتين. وتنفيذ هذه المبادئ التوجيهية لمنظمة العمل الدولية هو أحد النُهج المفيدة لاضطلاع بهذه المسؤولية.

Directive | 21 mai 2001
ويمكن أن تطبق المبادئ التوجيهية على مستويين: على المستوى الوطني وعلى المستوى التنظيمي:
على المستوى الوطني، توفر الأسس لإرساء إطار وطني لنظم إدارة السلامة والصحة المهنيتين، ويستحسن
أن تدعمها القوانين واللوائح الوطنية. وتقدم أيضاً معلومات محددة بشأن وضع الترتيبات الطوعية لأجل
تعزيز التقيد باللوائح والمعايير، مما يؤدي بدوره، إلى التحسين المستمر لأداء السلامة والصحة المهنيتين.

وعلى المستوى التنظيمي، تشجع المبادئ التوجيهية إدماج عناصر نظام إدارة السلامة والصحة
المهنيتين كمكون
مهم من مكونات ترتيبات الإدارة والسياسة الشاملة. والمنظمات وأصحاب العمل والمّلاك
والموظفون الإداريون والعمال وممثلوهم متحمسون لتطبيق أساليب ومبادئ السلامة والصحة المهنيتين
الملائمة لتحسين أداء السلامة والصحة المهنيتين.

واليوم، يفضي التقدم التكنولوجي واشتداد الضغوط التنافسية إلى تغيرات سريعة في ظروف العمل
وأساليبه وتنظيمه. والتشريعات أساسية ولكنها غير كافية
في حد ذاتها للتصدي لهذه التغيرات أو لمواكبة

المخاطر والأخطار الجديدة. ويجب أن تكون المنظمات قادرة على مواجهة تحديات السلامة والصحة
المهنيتين بشكل مستمر، وقادرة على إدماج الاستجابات الفعالة في استراتيجيات الإدارة الدينامية. ومن شأن
هذه المبادئ التوجيهية بشأن نظم السلامة والصحة المهنيتين أن توفر الدعم لهذه الجهود. وقد أعدت المبادئ
التوجيهية على أساس نهج واسع النطاق يشمل منظمة العمل الدولية وهيئاتها المكونة الثلاثية وسائر أصحاب
المصلحة. واسترشدت في شكلها بمبادئ السلامة والصحة المهنيتين المتفق عليها دولياً، وفقاً لتعريفها في
معايير العمل الدولية ذات الصلة. وبالتالي، توفر المبادئ التوجيهية أداة فريدة وفعالة لاستحداث ثقافة سلامة
مستدامة داخل المنشآت وخارجها. وستعم فائدتها بذلك على العمال والمنظمات ونظم السلامة والصحة
بالإضافة إلى البيئة.