هجرة اليد العاملة

منظمة العمل الدولية تطلق مسابقة لوسائل الإعلام العالمية حول هجرة اليد العاملة

تهدف المسابقة إلى تشجيع إعداد تقارير عالية الجودة عن هجرة اليد العاملة لتحسين حماية حقوق العمال المهاجرين.

Media advisory | 12 September 2019
جنيف (أخبار م. ع. ل) – تطلق منظمة العمل الدولية مسابقتها السنوية الخامسة لوسائل الإعلام العالمية، لتكريم التغطية الإعلامية المتميزة لقضايا هجرة اليد العاملة. مواضيع هذا العام هي "التوظيف العادل" و"مستقبل هجرة اليد العاملة".

ولأول مرة تتضمن المسابقة فئة جائزة الطلاب وكذلك خيار الحصول على منحة زمالة للتدريب بدلا من الجائزة النقدية.

تهدف المسابقة إلى تعزيز جودة التقارير المعدّة عن قضايا هجرة اليد العاملة. يواجه المهاجرون في أنحاء العالم التحيز والتعصب والوصم في أماكن عملهم ومجتمعاتهم. ويمكن أن تؤدي الروايات السلبية الشائعة إلى سوء المعاملة والاستغلال وتهديد التماسك الاجتماعي.

وإعداد تقارير متوازنة وأخلاقية يلعب دوراً مهماً في معالجة الصور النمطية والمفاهيم الخاطئة، وفي إبراز المساهمة الإيجابية للعمال المهاجرون في بلدانهم الأصلية وفي بلدان المقصد.

يتم اختيار الفائزين من قبل لجنة خبراء في الهجرة الدولية والصحافة بناء على معايير الإبداع، والدقة والتوازن، وحماية المهاجرين، وإبراز الجوانب الإيجابية لهجرة اليد العاملة.

تقول ميشيل لايتون، رئيسة قسم هجرة اليد العاملة في منظمة العمل الدولية وإحدى أعضاء هيئة التحكيم في المسابقة: "تحتفل منظمة العمل الدولية هذا العام بالذكرى المئوية لتأسيسها، احتفاء بمئة عام من العمل على تقدم العدالة الاجتماعية وتعزيز العمل اللائق. يعيد إعلان المئوية لمستقبل العمل، الذي اعتمده مؤتمر العمل الدولي لعام 2019، تأكيد مهام منظمة العمل الدولية في حماية جميع العمال، بمن فيهم العمال المهاجرون، وتسليط الضوء على ضرورة تعزيز المساواة في المعاملة والقضاء على التمييز ضد العمال، ولاسيما الذين يعيشون في أوضاع مهددة".

"سنسعى إلى تكريم الصحفيين الذين برهنوا على التزامهم بإعداد التقارير بأسلوب عادل ومتوازن لضمان زيادة اطلاع الجمهور على مساهمات العمال المهاجرين في المجتمعات، وهذا يساعد في إزالة التصورات العامة الخاطئة ورهاب الأجانب والتمييز في المعاملة ضد العمال المهاجرين".

تساهم المسابقة في بعض أهداف " الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية والميثاق العالمي للاجئين"، اللذين تم تبنيهما مؤخراً، ومنها تحسين ظروف عمل العمال المهاجرين وتغيير المفاهيم الخاطئة عن هجرة اليد العاملة. كما تساعد في زيادة الوعي بقضايا العمل اللائق والهجرة، وهو موضوع يظهر بقوة في تصريح الأمم المتحدة في جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة.

تحظى المسابقة بدعم الاتحاد الدولي لنقابات العمال، والمنظمة الدولية لأصحاب العمل، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، والاتحاد الدولي للصحفيين، وموقع Equal Times، ومركز التضامن Solidarity Centre، ومنتدى المهاجرين في آسيا. تُنظم مسابقة هذا العام بدعم من مشروع "العمل العالمي لتحسين إطار التوظيف الخاص بهجرة اليد العاملة" (REFRAME) الممول من الاتحاد الأوروبي، و"البرنامج المتكامل للاستخدام العادل – المرحلة الثانية" (FAIR II) الممول من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

كيفية المشاركة في المسابقة

يرجى تعبئة استمارة المشاركة عبر الانترنيت إما في فئة "المحترفين" أو فئة "الطلاب". يمكنكم إرسال مساهماتكم ضمن الفئات التالية: صحافة مكتوبة، مقال مصور، وسائط متعددة، فيديو و/أو مادة إذاعية. انظر الشروط والأحكام الكاملة لمعرفة التفاصيل.

يجب أن يكون تاريخ نشر المشاركات بين 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 و31 تشرين الأول/أكتوبر 2019. (انظر الشروط والأحكام لمعرفة التفاصيل) يمكن تقديم المشاركات بأي لغة. ولكن ينبغي إرفاقها مع ترجمة إلى اللغة الإنكليزية أو الفرنسية أو الإسبانية (اللغات الرسمية في منظمة العمل الدولية) إذا كانت هذه المشاركات أو أقسام منها معدة بلغة مختلفة عن هذه اللغات الثلاث.

تواريخ مهمة

31 تشرين الأول/أكتوبر 2019 (23:59 بتوقيت أوروبا الوسطى): الموعد النهائي لتقديم الطلبات عبر استمارة المشاركة على الانترنت.

18 كانون الأول/ديسمبر 2019 (اليوم الدولي للمهاجرين): الإعلان عن الفائزين في المسابقة (سيتم الاتصال بالفائزين قبل الإعلان).

الجوائز

تمنح المسابقة أربع جوائز للمحترفين (جائزتان لفئة "التوظيف العادل للعمال المهاجرين" وجائزتان لفئة "مستقبل هجرة اليد العاملة")، وجائزة واحدة للطلاب. يستطيع الفائزون الاختيار بين الجائزة النقدية (وقيمتها 1000 دولار أمريكي لفئة المحترفين و300 دولار لفئة الطلاب) وبين منحة زمالة مدفوعة الأجر للمشاركة في دورة تدريب في مركز التدريب الدولي في تورينو حول موضوع التوظيف العادل أو هجرة اليد العاملة أو مواضيع ذات صلة في عام 2020 (انظر الشروط والأحكام الكاملة لمعرفة التفاصيل).

فئات المواضيع

التوظيف العادل للعمال المهاجرين

على المساهمات أن توضح كيف تؤثر ممارسات التوظيف الدولية على حياة العمال المهاجرين، وعلى فرص حصولهم على وظائف لائقة، وكذلك على تعرضهم لمخاطر الاستغلال وسوء المعاملة، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وعمل الأطفال والعمل الجبري والاتجار بالأشخاص. ويجب أيضا أن تظهر كيف يمكن لتوظيف عمال من بلدان أخرى، إذا نظم وأدير بشكل صحيح، أن يحسن المهارات وملاءمة الوظائف في بلدان المنشأ والمقصد في آن معاً وكذلك يحسن كفاءة أداء أسواق العمل. انظر أيضاً  صفحة الاستخدام العادل على موقع منظمة العمل الدولية والمبادئ العامة والإرشادات التوجيهية من أجل التوظيف العادل وتعريف رسوم الاستخدام والتكاليف ذات الصلة

مستقبل هجرة اليد العاملة

يجب أن تركز المشاركات ضمن هذه الفئة على عرض التحديات التي تواجه العمال المهاجرين وفرص حصولهم على وظائف لائقة في ظل الاتجاهات والتحديات الحالية والمستقبلية التي تحدد معالم عالم العمل، ومنها على سبيل المثال: العولمة، وتزايد اللامساواة، والتغيرات الديموغرافية (شيخوخة السكان في بعض البلدان)، والتقدم التكنولوجي، وأشكال الاستخدام غير القياسية، وارتفاع أعداد العاملين في الاقتصاد غير المنظم وكذلك ضرورة المساواة بين الجنسين، والتعلم مدى الحياة، وخلق فرص عمل منتجة وغير ذلك. انظر تقرير اللجنة العالمية لمستقبل العمل 2019: العمل من أجل مستقبل أكثر إشراقاً

Contact: labour-migration-media-competition@ilo.org