مأذونيّة الخروج أصبحت من الماضي لمعظم العمّال المهاجرين في قطر

تشريع جديد ينصّ على إلغاء مأذونيّة الخروج للعمّال غير المشمولين بالتعديلات السابقة يدخل حيّز التنفيذ.

بيان صحفي | ١٦ يناير, ٢٠٢٠
أصبح بإمكان جميع العمّال المهاجرين في قطر الآن مغادرة البلاد دون الحصول على إذنٍ مسبق  من صاحب العمل بعد البدء بتطبيق قواعد جديدة تم الإعلان عنها اليوم.

في أكتوبر 2018، ألغت بعض التّعديلات التي أدخلت على القوانين التي تنظّم دخول وخروج الوافدين الحاجة إلى حصول غالبية العاملين في الشركات الخاصّة في قطر على مأذونيّة خروج لمغادرة البلاد بشكل مؤقّت أو دائم.

في 16 يناير  2020، دخل مرسوم وزاري حيّز التّنفيذ يقضي بإلغاء شرط الاستحصال على مأذونيّة خروج  للعمّال غير المشمولين بالتّعديلات التي أدخلت في العام 2018، وهم: المستخدمون في المنازل؛ العاملون في المؤسسات الحكومية وفي قطاع النفط والغاز بالإضافة إلى العاملين في الوسائط البحريّة والعاملين في الزراعة.

في هذا الإطار، قال هوتان هومايونبور، مدير مكتب مشروع منظمة العمل الدولية في قطر: "ترحّب منظّمة العمل الدولية ترحيبًا حارًّا بهذه التغييرات التي من شأنها أن تعود بالفائدة على العديد من العمّال المهاجرين في قطر. ويعدّ إلغاء مأذونيّة الخروج إنجازًا مهمًّا ضمن أجندة الإصلاح في قطاع العمل التي تبنّتها الحكومة."

لا بدّ من الإشارة في الوقت نفسه إلى أنّ مأذونيّة الخروج لا تزال قائمة لأفراد القوات المسلّحة ولعددٍ محدودٍ من العمّال الّذين يشغلون مناصب رئيسية في الشركات.

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع ستيف نيدهام، مسؤول التواصل في مكتب مشروع منظّمة العمل الدولية في دولة قطر على الرّقم التالي +97450069011 أو عبر البريد الالكتروني على العنوان التالي: needham@ilo.org