المهارات والمعارف وقابلية التوظيف

دعم موارد الرزق وسبل المعيشة للصيادين وأسرهم في قطاع غزة

منظمة العمل الدولية تدعم انتعاش قطاع صيد السمك بعد الصراع في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال بناء القدرات، والتدريب، وتحليل سلاسل القيمة.

يُعتبر قطاع صيد السمك في غزة أحد أكثر القطاعات تضرراً جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية والحصار المفروض منذ عام 2007. ويضم قطاع صيد السمك 3400 صياد سمك مسجل في غزة. وهو يتميز بأن الصيادين والعاملين فيه، موسميين أكانو أم دائمين، يعملون لحسابهم الخاص على متن زوارق ضخمة. كما يعاني أكثر من نصف الصيادين الصغار وأسرهم من انعدام الأمن الغذائي المستمر في التدهور منذ عام 2010، وهم من بين الأكثر تضرراً قياساً على الفئات السكانية الأخرى. ويضم قطاع صيد السمك أيضاً جمعيات تعاونية ونقابة للصيادين تمثل بشكل رئيسي ملّاك قوارب الصيد الكبيرة.

ويسعى دعم سبل العيش وفرص العمل في قطاع السمك في غزة إلى تحسين سبل عيش العاملين فيه في إطار نهج قائم على الأسرة يستفيد فيه الشباب والنساء من المشروع ويستخدمونه كأداة لتمكينهم الاقتصادي والاجتماعي. ويهدف المشروع من خلال تحديد احتياجات السوق والطلب إلى وضع إستراتيجيات وخلق فرص في القطاع على المدى المتوسط والطويل. كما ينظر المشروع في إيجاد سبل عيش بديلة للصيادين غير القادرين على توفير سبل العيش لأسرهم من صيد السمك جراء الحصار المستمر.

الأهداف

يقع المشروع ضمن إطار "أجندة العمل اللائق" و"البرنامج القطري للعمل اللائق" في فلسطين التابعين لمنظمة العمل الدولية. وهو يهدف إلى:
• تعزيز بيئة اقتصادية مستدامة لزيادة فرص العمل وسبل العيش.
• تعزيز قدرة أصحاب المصلحة المحليين على تقديم الخدمات والمشاركة في أنشطة الانتعاش في قطاع صيد السمك.

الأنشطة الرئيسية

يهدف دعم سبل العيش وفرص العمل في قطاع صيد السمك في غزة إلى تحقيق أهدافه عبر سلسة تدخلات بهدف:
• إجراء تحاليل لسلاسل القيمة وتحاليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات (سوات)، وحصر المؤسسات، وإجراء تقييم لاحتياجات البنية التحتية والتدريب في ما يخص جميع أصحاب المصلحة والجهات الفاعلة في قطاع صيد السمك.
• صقل الكفاءات المحددة الضرورية لتعزيز قدرات أصحاب المصلحة المحليين.
• تعديل الحزم التدريبية الخاصة بمنظمة العمل الدولية بحيث تلائم قطاع السمك في غزة.
• إجراء جلسات تدريبية لأعضاء الجمعيات التعاونية لتعزيز قدراتهم في المجالات الفنية الرئيسية، وكذلك في الإدارة والتفتيش وتسوية النزاعات والمهارات الشخصية التي تلائم الاحتياجات المحلية.
• وضع إطار معياري وتنظيمي لقطاع السمك يركز على الحرية النقابية، والترخيص، ورسوم الرسو، ورسوم الخروج إلى البحر، والرسوم المفروضة على ملّاك القوارب.

الحصائل

• تعزيز القدرات الفنية الرئيسية لأصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع صيد السمك.
• إعداد خطة شاملة لتنمية قطاع السمك بعد التشاور مع أصحاب المصلحة الرئيسيين.