إطلاق مركز قيادة ومراقبة وتشغيل جديد في وزارة العمل الأردنية

تماشياً مع رؤية الحكومة الإلكترونية، سيساهم النظام الجديد الذي تدعمه منظمة العمل الدولية في مساعدة الوزارة على تعزيز الكفاءة وتسهيل عملياتها أثناء عمليات تفتيش أماكن العمل. حيث تُعد هذه الخطوة إحدى الخطوات المهمة في السعي إلى ضمان حصول الجميع على عمل لائق.

بيان صحفي | ٢٠ أكتوبر, ٢٠٢٢
عمان - الأردن (أخبار منظمة العمل الدولية): أطلقت وزارة العمل مركزاً جديداً للقيادة والتحكم والتشغيل في عمّان يوم الثلاثاء بتاريخ 18 أكتوبر، وقد كان هذا البرنامج ثمرة التعاون بين الوزارة ومنظمة العمل الدولية ويهدف إلى تعزيز كفاءة إدارة تفتيش أماكن العمل وتحسين الامتثال لمبادئ العمل اللائق للجميع.

وسيدعم النظام الجديد الوزارة في توثيق عملية التفتيش ورصدها واستعراضها على نحو أفضل. وتوفر غرفة التحكم حيزاً للمسؤولين حيث يمكنهم التعلم من عمليات التفتيش السابقة، وبالتالي تحسين تحديد أوجه القصور في العمل اللائق وتحسين نوعية التوجيه لمساعدة العمال وأرباب العمل على معالجتها.

واقترن المشروع أيضاً ببرنامج لبناء القدرات استفاد منه أكثر من 150 مفتشاً في الأردن حتى الآن. تساعد المبادرة في إضفاء الطابع المؤسسي على التفتيش الأكثر شمولاً وتتماشى أيضًا مع رؤية الحكومة الأردنية لتنفيذ العمليات بطريقة آلية ومتكاملة عبر وزاراتها.

قال وزير العمل الأردني نايف زكريا استيتية: "كانت غرفة التحكم واحدة من أولويات الوزارة التي تهدف إلى تحسين نظام تفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية بما يتماشى مع المعايير الدولية، وسيعزز نظام التفتيش هذا بيئة العمل اللائق في القطاع الخاص المحلي ويحسن إنتاجية مفتشي العمل ويدعم إجراءات التفتيش الموحدة في جميع المحافظات ".

وتندرج هذه التدخلات التي تنفذها منظمة العمل الدولي في إطار شراكة مستقبلية تقودها حكومة هولندا. ويدعم البرنامج وزارة العمل في الأردن لتعزيز قدرتها في مجال تفتيش العمل للمساهمة في تحسين ظروف العمل لجميع العمال، ولا سيما العاملين في قطاع الزراعة.

ونتيجة لاعتماد النظام الداخلي لعمال الزراعة في مايو 2021، تدعم الشراكة بحماس تنفيذ قدرات غرفة التحكم الجديدة لتعزيز كفاءة عمليات التفتيش في قطاع الزراعة، سواء من حيث عمليات التفتيش الروتينية أو فيما يتعلق بالتوجيهات المقدمة لتحسين الامتثال لقواعد العمل اللائق.

قالت فريدة خان الموظفة في قسم العمل اللائق والمنسقة القطرية التابعة لمنظمة العمل الدولية في الأردن: "يسعدنا أن نشهد إطلاق مركز القيادة والتحكم والعمليات في وزارة العمل اليوم، ووجود نظام كفء وفعال لتفتيش أماكن العمل سيضمن رفاه العمال ويحسن النتائج المالية من خلال زيادة الإنتاجية. تُعد عملية تفتيش أماكن العمل آلية بالغة الأهمية لدعم مبادئ العمل اللائق، والتفتيش ليس مجرد سلسلة من الغرامات التي تصدر عند انتهاك القانون العمل بل هو فرصة لتوفير توجيه عملي لتحسين الامتثال لمعايير العمل".
كما أن وجود نظام تفتيش متين يعتبر أمراً أساسياً لضمان تعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنيتين في مكان العمل، وهو ما أدرجته منظمة العمل الدولية مؤخراً كفئة خامسة من المبادئ والحقوق الأساسية في العمل.

سيسهم النظام الجديد ومن خلال السماح للمفتشين بمراجعة عملهم في تحقيق الامتثال الأمثل للتشريعات الوطنية ومعايير العمل الدولية في جميع أماكن العمل المختلفة في الأردن ولجميع العمال فيها.
وتدعم منظمة العمل الدولية أيضا تدريب موظفي الوزارة للتحول إلى استخدام التكنولوجيا الجديدة وضمان صيانتها، وتشرف على تخطيط النظام وتصميمه ووصلاته البينية وتكامل برمجياته.