المبادرة المئوية لمنظمة العمل الدولية

منظمة العمل الدولية تعقد حدثاً تاريخياً حول "مستقبل العمل الذي نريده"

يجتمع خبراءٌ من شتى أرجاء المعمورة في جنيف بتاريخ 6-7 نيسان/أبريل لمناقشة التغيرات الجارفة الحالية المؤثرة على عالم الأعمال.

بيان صحفي | ٢٥ يناير, ٢٠١٧
© Zhong yang / Imaginechina
جنيف (أخبار م.ع.د) – تستضيف منظمة العمل الدولية فعاليةً رئيسية حول مستقبل العمل في الفترة 6-7 نيسان/أبريل بجنيف. ويحضر الفعالية التي تُعقد تحت عنوان "مستقبل العمل الذي نريده: حوارٌ عالمي" مفكرون بارزون في عدة اختصاصاتٍ فضلاً عن القوى الفاعلة في عالم العمل.

وقال غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية قبيل الاجتماع: "ليس مستقبل العمل محدداً مسبقاً، بل يعود الأمر لنا لرسم المستقبل الذي نبتغيه، وهو تماماً موضوع فعاليتنا هذه في جنيف. ويُعتبر هذا الحدث خطوةً مهمة لفهم ما نشهده من تغييراتٍ جارفة ووضع سياساتٍ فعالة لمواجهتها بحيث يمكنها رسم مستقبل العمل الذي نريده، أي مستقبل تقوده مبادئ العدالة الاجتماعية".

ويناقش المشاركون العوامل العديدة التي تغير طبيعة العمل وهي الابتكار والتغييرات التكنولوجية، والاقتصاد العالمي، وتغير المناخ، والعوامل الديمغرافية، وعدم المساواة المتزايد.

ويأتي الحدث في إطار مبادرة مستقبل العمل التي أطلقها غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية في عام 2013. ولذلك فهي ستتمحور حول مواضيع المبادرة الأربعة: العمل والمجتمع، وتوفير فرص عملٍ لائقة للجميع، وتنظيم العمل والإنتاج، والحوكمة في العمل.

وتناقِش جلسةٌ خاصة وجهات نظر الشباب. كما سيُمنح الشباب أنفسهم، ومنهم أصحاب العمل والعمال الشباب، فرصةً للتعبير عن آرائهم بشأن مستقبل العمل.

ويمكن للصحافة حضور هذا الحدث عقب التسجيل. كما سيناقش خبراء منظمة العمل الدولية المواضيع المطروقة أثناء الحدث. وستُقدَّم تفاصيل إضافية في الأسابيع القادمة.

لمزيدٍ من المعلومات، يرجى الاتصال مع: newsroom@ilo.org