الوسائط المتعددة

شباط/فبراير 2017

  1. قصة عبير أبو غيث: سيدة أعمال فلسطينية شابة

    ٠٢ فبراير, ٢٠١٧

    من مخيم للاجئين الى الصفوف الدراسية في جامعة هارفارد، عبير هي امرأة شابة أنجزت مهمة طموحة ضد الصور النمطية والمحن. وقد أصبحت سيدة أعمال رائدة تستخدم التكنولوجيا الحديثة لتوفير فرص عمل للنساء والرجال الشبابا الذين يعيشون ويعملون في الأراضي الهشة مثل غزة. وبكل عزيمة وطلاقة في الكلام، استغلت عبير الفرص التي توفرها المنظمات الدولية وحولت نفسها إلى سيدة أعمال ناجحة، وهي تأمل أن تُلهم قصتها العديد من النساء الشابات في الدول العربية لمتابعة أحلامهم.

كانون الثاني/يناير 2017

  1. تحسين المهارات وفرص العمل لعمال البناء الأردنيين والسوريين

    ٢٣ يناير, ٢٠١٧

    تعاونت منظمة العمل الدولية مع الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب من أجل مساعدة اللاجئين السوريين والأردنيين العاملين في قطاع البناء والتشييد بهدف رفع مستوى خبراتهم المهنية والحصول على شهادة مهارات معتمدة. ويتضمن البرنامج أربعة أسابيع من العمل النظري والعملي في مهن مثل الدهان، التجصيص، السباكة والديكور الداخلي. اللقطات المستخدمة في هذا الفيديو هي لقطات أُخذت من العمال أنفسهم.

تشرين الثاني/نوفمبر 2016

  1. بناء مهارات اللاجئين السوريين في الأردن وتنظيم عملهم

    ٢٩ نوفمبر, ٢٠١٦

    تُنفِّذ منظمة العمل الدولية مشروعاً جديداً في الأردن يهدف إلى مساعدة عمال البناء السوريين في الحصول على تصاريح عملٍ وشهاداتٍ مهنية والتسجيل في الضمان الاجتماعي. ويُعتبر هذا المشروع الذي تموله المملكة المتحدة جزءاً من جهودٍ أكبر تُبذل بغية المساعدة في تنظيم عمل اللاجئين السوريين في قطاعاتٍ محددة في الأردن. ويوضِّح بعض العمال ما يعنيه بالنسبة لهم أن يصبحوا عمالاً بصورةٍ قانونية في الأردن.

تشرين الأول/أكتوبر 2016

  1. مستقبل العمل في الأردن

    ٢٧ أكتوبر, ٢٠١٦

    اختتم في العاصمة الأردنية عمَّان حوارٌ وطني استمر يومين عن مستقبل العمل حيث اتفقت الهيئات الثلاثية المكوِّنة لمنظمة العمل الدولية في الأردن على تشكيل لجنةٍ تُجري البحوث وتواصل المناقشات حول التغييرات الجارية في عالم العمل. يهدف هذا الحوار الوطني إلى تبادل الأفكار بين الهيئات الثلاثية المكوِّنة لمنظمة العمل الدولية حول أفضل سبل معالجة بعض التحديات والفرص الرئيسية التي يطرحها تغير عالم العمل في الأردن نحو تحقيق الهدف الأسمى المتمثل في العدالة الاجتماعية.

  2. معرض "بناء مستقبل العمل اللائق للاجئين والعمال المهاجرين"

    ٢٧ أكتوبر, ٢٠١٦

    تستضيف منظمة العمل الدولية معرضاً جديداً يسلط الضوء على ما يواجهه العمال المهاجرين واللاجئين من عقباتٍ وفرص وعلى الأثر الإيجابي لمنهجية منظمة العمل الدولية في العمل اللائق على حياتهم.

أيلول/سبتمبر 2016

  1. دليلٌ مصور عن حقوق المرأة الفلسطينية في العمل

    ٢٨ سبتمبر, ٢٠١٦

    أطلق حملة "حقوق المرأة الفلسطينية في العمل" الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين واللجنة الوطنية لتشغيل النساء بدعمٍ من منظمة العمل الدولية. وتسعى الحملة إلى التوعية بحقوق المرأة الفلسطينية في العمل وتحسين ظروف عملها خصوصاً في ما يتعلق بالتمييز في العمل. وتُوضح باقة الملصقات التالية مستحقات النساء والفتيات في الأرض الفلسطينية المحتلة، ومنها الأجور والإجازات والضمان الاجتماعي والصحة والسلامة المهنية.

  2. مبادرة "مستقبل العمل" المئوية

    ٠٦ سبتمبر, ٢٠١٦

    يمر عالم العمل بعملية تغييرٍ جذرية. وبغية فهم هذه العقبات الجديدة ومواجهتها بفاعلية، أطلقت منظمة العمل الدولية مبادرة "مستقبل العمل" كي تتمكن من تعزيز مهمتها في تحقيق عدالةٍ اجتماعية. يسعى المكتب المسؤول عن مبادرة مستقبل العمل إلى إشراك الهيئات الثلاثية المكونة لمنظمة العمل الدولية إشراكاً كاملاً وشاملاً وأيضاً إلى الوصول إلى الأوساط الأكاديمية وكل القوى الفاعلة الأخرى المعنية والمهتمة. (ترجمة الفيديو متاحة بالعربية) لمزيدٍ من المعلومات: www.ilo.org/futureofwork

  3. الهجرة العادلة في الدول العربية

    ٠٥ سبتمبر, ٢٠١٦

    يقدم المشروع الإقليمي للهجرة العادلة في الشرق الأوسط (مشروع FAIRWAY) الدعم لتنفيذ أجندة منظمة العمل الدولية الخاصة بالهجرة العادلة في المنطقة (والتي اعتمدها حوار أبوظبي في تشرين الثاني/نوفمبر 2014)، وأيضًا لمشاريع منظمة العمل الدولية الأخرى في معالجة مشاكل العمل اللائق للعمال المهاجرين. ويشجع المشروع بشكل خاص الهجرة العادلة (بما في ذلك التوظيف العادل) ويساهم في مكافحة العمل الجبري والاتجار بالبشر لاستغلالهم في العمل.

تموز/يوليو 2016

  1. © Tabitha Ross / ILO 2021

    عمل الاطفال في لبنان: قوة اللعب

    ١١ يوليو, ٢٠١٦

    ظاهرة عمل الأطفال في قطاع الزراعة آخذة في الارتفاع في لبنان، خاصة في منطقة البقاع التي تستضيف عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين. قامت منظمة العمل الدولية بتنظيم يوم من الألعاب والفن في المنطقة لرفع الوعي بين اللاجئين والسكان المحليين حول المخاطر المترتبة على عمل الأطفال في هذا القطاع الخطر. وقدم بعض الأطفال العاملين مسرحيات قاموا بتأليفها وتأديتها سويا مع أمهاتهم لتسليط الضوء على جوانب من محنتهم.

  2. © Tabitha Ross 2021

    الأعمال الخطرة في الزراعة: لا مكان للطفل

    ١١ يوليو, ٢٠١٦

    شهد لبنان الذي يستضيف مئات الآلاف من اللاجئين الذين فروا من الحرب الدائرة في سوريا المجاورة انتشار ظاهرة عمل الأطفال في السنوات الأخيرة، لاسيما في القطاع الزراعي الخطِر.

حزيران/يونيو 2016

  1. الشراكات العالمية والإقليمية المبتكرة ضروريةٌ لتوفير فرص عملٍ للشباب

    ٠٩ يونيو, ٢٠١٦

    يجد ملايين الشباب في شتى أرجاء المعمورة صعوبةً بالغة في العثور على عملٍ لائق. ويواجه كثيرٌ ممن يعملون في الاقتصاد غير المنظَّم الفقر وضيق الأفق الذي يبشر بمستقبلٍ مزهر. وقد خاطب غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية الوفود المشاركة في القمة رفيعة المستوى لعالم العمل في الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي قائلاً إن الاستثمار في الشباب يعني الاستثمار في مستقبل مجتمعاتٍ بأسرها. وقد أصغى المشاركون في القمة إلى عددٍ من الخطوات الملموسة لإدخال مزيدٍ من الشباب إلى عالم العمل، ومنها عقد شراكاتٍ وطنية ودولية قوية تعزز فرص العمل الخضراء وتركز على الشباب في الريف وتخلق فرصاً لتعزيز المهارات الرقمية.

  2. خلق فرص العمل والاستخدام: حالة الأردن

    ٠٦ يونيو, ٢٠١٦

    حيدر رشيد الطوراني، الأمين العام للاتحاد العام لنقابات العمال الاردني، يوضح التحديات لخلق فرص العمل والاستخدام والتوظيف في الأردن.

  3. سلاسل التوريد العالمية: الدروس المستفادة من البحرين

    ٠٦ يونيو, ٢٠١٦

    يوضح حسن الحلواجي، الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، تحديات سلاسل التوريد العالمية في البحرين وكيف يمكن لنقابات العمال تنفيذ العمل اللائق في سلاسل التوريد العالمية.

أيار/مايو 2016

  1. المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر يزور منطقة هران في محافظة سانليورفا جنوب شرق تركيا

    ٢٥ مايو, ٢٠١٦

    يزور المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر منطقة هران في محافظة سانليورفا جنوب شرق تركيا ويلتقي مع اللاجئين السوريين في المخيم لسماع بعض من حاجاتهم وهمومهم.

  2. اللاجئين السوريين في تركيا يتدربون من أجل الحصول على وظائف أفضل مع المجتمعات التي تستضيفهم

    ٢٣ مايو, ٢٠١٦

    يأخذون اللاجئين السوريين وأعضاء المجتمع المضيف جزء في دورات اللغة التركية وبرامج التدريب المهني لزيادة قدرتهم على العمل والحصول على وظائف. ويجري تنفيذ هذه البرامج في تركيا من قبل الشركاء المحليين بدعم من منظمة العمل الدولية لتحسين سبل العيش وفرص العمل اللائق لكل من المجتمعات.

  3. معالجة التحديين التؤامين المتمثلين في عمل الأطفال وبطالة الشباب من خلال التلمذة المهنية

    ٠٣ مايو, ٢٠١٦

    منظَّمة العمل الدوليَّة والمؤسسة الدولية للشباب قواهما لمكافحة عمل الأطفال ومساعدة الشباب العاملين المعرضين لخطر الاستغلال عبر الارتقاء بمستوى التلمذة المهنية غير الرسمية في الأردن. ويشارك في المشروع شبابٌ تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاماً وهم إما يعملون في عمل الأطفال أو معرضون لخطر الاستغلال جراء عملهم في أعمال غير منظَّمة وأحياناً خطيرة.

نيسان/ابريل 2016

  1. ربا جرادات، المدير الإقليمي منظمة العمل الدولية في الدول العربية، في مؤتمر العمل العربي في القاهرة

    ١٢ أبريل, ٢٠١٦

    المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية ربا جرادات تشارك في مؤتمر العمل العربي وتتكلم أمام وزراء عمل وممثلين آخرين عن عالم العمل العربي.

شباط/فبراير 2016

  1. © Alia Haju/ILO 2021

    المرأة في الزراعة

    ٢٢ فبراير, ٢٠١٦

    تُدرِّب دورةٌ تنفذها منظمة العمل الدولية في شمالي لبنان المرأة على إعداد الطعام وتسويقه بغية مساعدتها على كسب لقمة العيش وتسويق السلع الزائدة وإيجاد موطئ قدمٍ لها في القطاع الزراعي.

كانون الثاني/يناير 2016

  1. © ILO/Awad Tawel 2021

    المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر: العمل اللائق هو المفتاح لمساعدة اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة

    ٢٩ يناير, ٢٠١٦

    خلق فرص العمل وتعزيز سبل العيش بالنسبة للاجئين والمجتمعات المحلية في البلدان المضيفة هو أمر حيوي لنجاح الاستجابة العالمية لأزمة اللاجئين سوريا خلال أول زيارة رسمية له إلى الأردن التي تستضيف مئات الآلاف من اللاجئيين السوريين، بحسب المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر (تتوفر الترجمة باللغتين العربية والإنكليزية من خلال الضغط على CC في الفيديو).

  2. صيادي غزة يكتسبون مهارات جديدة وأمل أكبر للعمل في المستقبل

    ١٤ يناير, ٢٠١٦

    دورةٌ تدريبية لمنظمة العمل الدولية تمنح كوكبةً من أبناء الصيادين العاطلين عن العمل فرصةً لاكتساب مهاراتٍ جديدة وزيادة فرصهم في الحصول على عملٍ في قطاع صيد الأسماك البحرية في غزة المحاصرة جراء القيود الشديدة المفروضة على الحركة والتجارة.