منظمة العمل الدولية تعقد ورشة عملٍ إقليمية عن الممارسات الجيدة في مكافحة عمل الأطفال

ممثلون عن أصحاب العمل والعمال وعن منظمات حكومية وغير حكومية من المنطقة يجتمعون لمناقشة الممارسات الجيدة لمعالجة ظاهرة عمل الأطفال.

تعقد منظمة العمل الدولية والشركاء الوطنيون الأردنيون ورشة عملٍ لدول المنطقة حول الممارسات الجيدة لمعالجة مشكلة عمل الأطفال. وتركز ورشة العمل على الجهود التي بذلها الأردن لتنمية القدرات ووضع سياسات تتصدى لعمل الأطفال وعلى خبرته في تنفيذ الإطار الوطني لمكافحة عمل الأطفال والذي يحدد قواعد ومسؤوليات وزارات العمل والتنمية الاجتماعية والتربية والتعليم لتحديد حالات عمل الأطفال وإخراجهم من العمل وتزويدهم بخدمات تعليمية واجتماعية ملائمة ومتابعة حالاتهم ورصدها.

ويتضمن المشاركون ممثلين عن أصحاب العمل والعمال والحكومة فضلاً عن مسؤولين في منظمات غير حكومية من الأردن ولبنان والعراق واليمن والأرض الفلسطينية المحتلة وتونس.

وتبحث ورشة العمل في عدة ممارسات نفذها الأردن بهدف مكافحة عمل الأطفال وخرجت بنتائج ملموسة. كما تنظر في سبل تكرار تلك الممارسات الجيدة في مختلف السياقات والبلدان الأخرى في المنطقة.

وتعمل منظمة العمل الدولية، من خلالها مشروعها "نحو أردنٍ خال من عمل الأطفال" الذي تموله الولايات المتحدة، مع شركاء وطنيين لإنجاز الإطار الوطني لمكافحة عمل الأطفال، ما أسفر عن عددٍ من الإنجازات، بالأخص وضع نظام مراقبة عمل الأطفال وإيجاد قاعدة بيانات تعمل بمثابة منصة لتبادل المعلومات عن حالات عمل الأطفال، وإيجاد أدوات فعالة لمراقبة عمل الأطفال، وربط عمل الأطفال بتوظيف الشباب، وتوسيع التحالف الأساسي ليشمل شركاء جدد بغية معالجة هذه الظاهرة في الأردن.