عمل الأطفال

الأردن يحتفل باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال

تسلِّط فعاليات هذا العام على أهمية التعليم كخطوةٍ رئيسية في معالجة عمل الأطفال.

ويشارك مئاتٌ من الأطفال العاملين وغير العاملين في الأردن، ومنهم أطفالٌ غير أردنيين، في عددٍ من الأنشطة احتفاءً باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال.

وتتضمن الفعاليات معرضًا للصور عن الأطفال العاملين في الأردن، وعروضًا موسيقية ومسرحية متنوعة يشارك فيها أطفال، فضلاً عن الرسم على الوجه والفن الإبداعي. وتركز فعاليات هذا العام، وهي جزءٌ من جهودٍ عالمية تهدف إلى التوعية بقضية عمل الأطفال، على أهمية التعليم النوعي في معالجة تلك القضية.

وتنظِّم هذا الحدث اللجنةُ الوطنية لمكافحة عمل الأطفال في الأردن بقياة وزارة العمل، وتستضيفه أمانة عمَّان الكبرى بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية وبدعمٍ من منظمة العمل الدولية واليونيسيف.

وستُطلق وزارة العمل رسمياً أثناء الحدث موقعاً حكومياً جديداً خاصاً بعمل الأطفال بغية معالجة هذه القضية في المملكة.

كما تأتي تلك الفعاليات في إطار مشروع "نحو أردنٍ خال من عمل الأطفال" التابع للبرنامج الدولي للقضاء على عمل الأطفال الخاص بمنظمة العمل الدولية والذي يدعم الحكومة في تنفيذها للإطار الوطني لمكافحة عمل الأطفال الذي أُقر عام 2011.