هجرة اليد العاملة

إطلاق شبكة أبحاث هجرة اليد العاملة العربية

الشبكة الجديدة للإدارة والتنظيم والهجرة في منظمة العمل الدولية تدرس وتوثق اتجاهات الهجرة في الدول العربية للمساعدة في إصلاح أوضاع العمالة المهاجرة.

تم إطلاق بوابة بحثية توثق وتراجع سياسات واتجاهات هجرة اليد العاملة في الدول العربية أثناء ورشة عمل تشاورية حضرها أصحاب المصلحة الرئيسيين في الكويت. وتجمع شبكة الإدارة والتنظيم والهجرة بيانات عن المؤشرات الرئيسية لهجرة اليد العاملة من بلدان المنطقة وتُجري دراسات تغني عملية صنع السياسات. والشبكة هي مبادرة يقودها الطلب توجه الأنشطة تبعاً للاحتياجات الناشئة للمجتمع العلمي، وصناع السياسات، والمؤسسات.

وتهدف ورشة العمل التشاورية إلى مناقشة الأجندة البحثية لتصميم قاعدة بيانات، فضلاً عن استراتيجيات تؤثر على صناع السياسات والرأي العام. وتُعتبر الورشة جزءاً من مشروعين لمنظمة العمل الدولية: الأول بعنوان "تحسين إدارة وتنظيم هجرة اليد العاملة ومحاربة الإتجار بالبشر في الشرق الأوسط" والثاني "العمل اللائق للعمال المنزليين: دعم الإصلاح المؤسسي في الشرق الأوسط"، وكلاهما يهدف إلى تقديم الدعم الفني للهيئات المكونة لمنظمة العمل الدولية في الدول الأعضاء بغية مساعدتها في حماية العمال المهاجرين في المهن ذات المهارات المنخفضة والمتوسطة، فضلاً عن تحسين إدارة وتنظيم هجرة اليد العاملة في الدول العربية.