1. تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية حول وضع عمال الأراضي العربية المحتلة: قلق بسبب تدهور وضع الشعب الفلسطيني

    ٢٧ مايو, ٢٠٠٨

    يصف التقرير السنوي الذي يصدر عن منظمة العمل الدولية بعنوان "وضع عمال الأراضي العربية المحتلة"وضع الاستخدام والعمل المتردي للغاية ويظهر تدهور وضع الشعب الفلسطيني على نحو مثير للقلق في عدد من الجوانب.

  2. الإجتماعي الإقليمي الثلاثي حول مستقبل الضمان الإجتماعي في البلاد العربية، عمان، الأردن

    إن الهدف من الإجتماع الأقاليمي الثلاثي حول مستقبل الضمان الإجتماعي في الدول العربية هو تأمين منتدى لمراجعة وتقييم مجموعة من الخيارات التي ترغب في تحقيقها دول العالم العربي بهدف توسيع تغطية الضمان الإجتماعي وتقويته في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

  3. 28 نيسان/ابريل 2008: اليوم العالمي للصحة والسلامة في العمل: دعوة إلى العمال وأصحاب العمل والحكومات على إدارة مخاطر العمل

    ٢٤ أبريل, ٢٠٠٨

    يحتفل عالم العمل، هذا العام، باليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية وسط دعوة جديدة من قبل منظمة العمل الدولية على إدارة مخاطر بيئة العمل من اجل تخفيض الأعباء الإنسانية والاقتصادية الناتجة عن الحوادث والأمراض الصحية المرتبطة بالعمل.

  4. اتجاهات الاستخدام العالمية للمرأة 2008: سياسات جديدة لتحسين فرص استخدام المرأة

    ٠٧ مارس, ٢٠٠٨

    تعمل المرأة اليوم بأعداد أكبر من السابق، ولكن يتم استخدامها مقارنة مع الرجل، في وظائف منخفضة الإنتاجية ومتدنية الأجر وهشة، من دون حماية اجتماعية أو حقوق أساسية أو حرية التعبير في العمل، وذلك وفقاً لتقرير جديد صادر عن مكتب العمل الدولي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بعنوان "تقرير اتجاهات الاستخدام العالمية للمرأة، March 2008".

  5. البرنامج الوطني للعمل اللائق في الجمهورية العربية السورية 2008-2010

    ١٢ فبراير, ٢٠٠٨

    تقوم منظمة العمل الدولية من خلال مكتبها الإقليمي للدول العربية بالتعاون مع حكومة الجمهورية العربية السورية بإطلاق البرنامج الوطني للعمل اللائق خلال حفل توقيع رسمي يشارك فيه الفرقاء المكونين لمنظمة العمل الدولية – حكومات، أصحاب عمل وعمال، وذلك يوم الأربعاء الموافق في 13 February 2008 في فندق ميريديان دمشق.

  6. مشروع "بيت لبنان": شراكة بين منظمة العمل الدولية وسوق الطيب

    ٠٦ فبراير, ٢٠٠٨

    أطلقت اليوم منظمة العمل الدولية/المكتب الإقليمي للدول العربية في بيروت بالتعاون وبالشراكة مع سوق الطيب دراستها بعنوان "البيت اللبناني التقليدي – بيت لبنان" التي تهدف إلى إنشاء بيوت لبنانية تقليدية في قرى مختارة والتي تم من خلالها انتقاء خمسة مناطق لبنانية على أن يسمى البيت في كل منطقة تيمناً بالقرية التي يكون فيها والتي تتمتع كل واحدة منها بحرفة أو بفن معين وهي: المينا، وآسيا، وتربل، وبصوص وجزين.

  7. تالاتجاهات العالمية للاستخدام 2008: منظمة العمل الدولية تتوقع أن تتسبب الإضطرابات الاقتصادية في العالم بزيادة العاطلين عن العمل بمعدل خمسة ملايين شخص في العام 2008

    ٢٣ يناير, ٢٠٠٨

    - يشير التقرير السنوي الصادر عن منظمة العمل الدولية حول "الاتجاهات العالمية للاستخدام 2008" إلى انه من المتوقع أن تسهم الإضطرابات الاقتصادية الناتجة بشكل كبير من عدم استقرار الأسواق الائتمانية وارتفاع أسعار النفط في زيادة عدد العاطلين عن العمل بنحو 5 ملايين شخص في العام 2008.

  8. الاتجاهات العالمية للاستخدام 2008: منظمة العمل الدولية تتوقع أن تتسبب الإضطرابات الاقتصادية في العالم بزيادة العاطلين عن العمل بمعدل خمسة ملايين شخص في العام 2008

    ٢٣ يناير, ٢٠٠٨

    يشير التقرير السنوي الصادر عن منظمة العمل الدولية حول "الاتجاهات العالمية للاستخدام 2008" إلى انه من المتوقع أن تسهم الإضطرابات الاقتصادية الناتجة بشكل كبير من عدم استقرار الأسواق الائتمانية وارتفاع أسعار النفط في زيادة عدد العاطلين عن العمل بنحو 5 ملايين شخص في العام 2008.

  9. تدشين مركز "تنمية" للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

    ١٥ يناير, ٢٠٠٨

    يتم اليوم حفل تدشين مركز "تنمية" للمشاريع الصغيرة والمتوسطة تحت رعاية وزير العمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر معالي الدكتور سلطان بن ضابت الدوسري وبحضور كل من السيدة منيرة بنت ناصر المسند، رئيس مجلس الأمناء/دار الإنماء الاجتماعي، والسيدة آمال بنت عبد الله المناعي، مدير عاد دار الإنماء، والشيخ فهد بن جاسم ال ثاني، مدير العمليات في شركة كيوتل، والسيدة ندى الناشف، المدير الإقليمي/المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية للدول العربية.

  10. الصحة والسلامة المهنية في البلدان العربية: اجتماع إقليمي ثلاثي

    ١٧ نوفمبر, ٢٠٠٧

    تحت رعاية معالي وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية السورية الدكتورة ديالا الحاج عارف، تعقد منظمة العمل الدولية اجتماعاً إقليمياً حول "الصحة والسلامة المهينة في الدول العربية" وذلك بالتعاون مع معهد الصحة والسلامة المهنية في منظمة العمل العربية.