يحتفَل باليوم العالمي للعمال المنزليين في قطر في إطار حدث مليء بالترفيه

ويشدّد الاحتفال هذا على حقوق العمال المنزليين وحياتهم ومساهماتهم

News | 16 June 2019
 
الاحتفال باليوم العالمي للعمال المنزليين في قطر
ساهم حوالى 200 عامل منزلي، وأصحاب عمل، وممثّلين حكوميين وأعضاء من المجتمع المدني في الاحتفال باليوم العالمي للعمال المنزليين في الدوحة في 14 حزيران/يونيو 2019.

كان الاحتفال من تنظيم وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، بالتعاون مع مكتب مشاريع منظمة العمل الدولية لدولة قطر، والاتحاد الدولي للعمال المنزليين. 

خلال الاحتفال شدّد عدد من المتحدّثين على الدور الهامّ الذي يؤدّيه العمال المنزليون.

قالت الأمينة العامة للاتحاد الدولي للعمال المنزليين إليزابيث تانغ "اليوم هو يوم العمال المنزليين. نحن مسرورون جدًّا لأنّ هذا الاحتفال ينعقد في قطر ولأنّنا جميعًا جزء من الأسرة الدولية في دعم حقوق أفضل للعمال المنزليين."

وقد شدّد ممثّلون من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، واليونسكو، ومنظمة العمل الدولية، والاتحاد الدولي للعمال المنزليين، والمجتمع المدني على أهمية الدور الذي يؤدّيه العمال المنزليون في مساندة الأسر في قطر، خاصةً منذ بدأت مشاركة المرأة في سوق العمل تبرز فعلاً.

تمّ التشديد على ضرورة أن يكون العمال كما أصحاب العمل على اطّلاع بحقوق العمال المنزليين وواجباتهم وأن يفهموها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى أهمية بناء مهارات مكان العمل والاعتراف بها.

وقال ابراهيم المعيدي من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، إنّ "قطر اعتمدت القانون رقم 15 في العام 2017 لإيضاح الحقوق والمسؤوليات الخاصة بالعمال المنزليين وأصحاب العمل في القطاع. وهذا يدلّ على التزامنا بضمان أن ينال العمال المنزليون جميعًا الحماية المناسبة في بلدنا. من بين الحقوق المنصوص عليها في القانون رقم 15، يجدر التشديد على أنّ العمال المنزليين يجب ألاّ يعملوا لأكثر من 10 ساعات في اليوم ويجب أن يحظوا بيوم عطلة."

تولّى عامل منزلي وصاحب عمل الكلام لتشارك تجاربهم واقتراح خطوات لتحفيز علاقة عمل ناجحة في البيت.

مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية جعلت المشاركين يستمتعون بالنهار. فالألعاب ومحطات صور السلفي وطائر صقر كلّها أمور اجتذبت الحشود بينما وصلت درجات الحيوية إلى حدّها الأقصى بتنظيم جلسة رقص الزومبا.
وقالت روزاريو دانو إحدى العاملات المنزليات من الفيليبين التي قضت السنوات السبع الأخيرة في قطر "إنّ التجربة رائعة، يجب أن نحتفل بها كلّ سنة هنا في قطر".

 
رسائل تقدير وأفكار ملهمة تطبع اليوم العالمي للعمال المنزليين
شدّد معرض للصور على عمالين منزليين يستمتعان بيوم العطلة في الدوحة. وتفيد هذه الصور في التوعية بشأن أهمية قضاء يوم عطلة خارج المنزل مع الأصدقاء والأقران في توفير راحة العمال المنزليين ورفاههم.

عُرض فيلم فيدو أنتجته وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في قطر بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ويشرح حقوق العمال المنزليين ومسؤولياتهم الأساسية، للمرة الأولى. وسوف يترجَم إلى مجموعة من اللغات وينشَر بشكل واسع.

كما تضمّن النشاط مقصورة لمعرفة أكبر بشأن حملة "بيتي العادل" (My Fair Home) التي نظّمها الاتحاد الدولي للعمال المنزليين (IDWF). وحملة "بيتي العادل" هي مبادرة تطوعية تشجّع أصحاب العمل للعمال المنزليين على صون حقوق هؤلاء العمّال في بيوتهم.

ويقدَّر عدد العمّال المنزليين في قطر بـ 175 ألفًا تقريبًا. وهذا يشمل النساء والرجال المستخدَمين في منازل ليقوموا بمجموعة من المهامّ مثل رعاية الأطفال والمسنّين، والطبخ، والتنظيف، والبستنة، وقيادة السيارات، والحراسة.

"يؤدّي العمّال المنزليون دورًا أساسيًّا في كثير من البيوت. فهذا النشاط اعترف بالمساهمة الكبيرة التي يقومون بها للمجتمع وأهمية أن تُفهَمَ حقوق العمال المنزليين ومسؤولياتهم كما يجب. وبعد هذا النشاط، يجب أن تستمرّ وتتكثّف حملة التوعية بشأن القانون القطري رقم 15 للعام 2017"، بحسب الاختصاصية التقنية في مكتب مشاريع منظمة العمل الدولية لدولة قطر، أليكس نصري.