مطبوعات

2015

  1. قصص حول التمييز في مكان العمل في الأردن

    ٠٩ أكتوبر, ٢٠١٥

    تَمنع أشكالٌ متعددة من التمييز وغيرها من العوائق الهيكلية المرأة من المشاركة في سوق العمل على قدم المساواة مع الرجل. ويُعتبر انخفاض الأجور، ومحدودية فرص الوصول إلى مناصب قيادية، وعدم كفاية رعاية الأطفال خير أمثلة على ذلك.

  2. الاتجاهات العالمية لاستخدام الشباب 2015: زيادة الاستثمار في وظائف لائقة للشباب

    ٠٨ أكتوبر, ٢٠١٥

    تُقدِّم هذه النسخة من تقرير "اتجاهات الاستخدام العالمية للشباب" تحديثاً لأسواق عمل الشباب في جميع أنحاء العالم مع التركيز على استمرار عدم استقرار سوق العمل وعلى القضايا الهيكلية في أسواق عمل الشباب

  3. حوار إقليمي حول اثر أزمة اللاجئين السوريين على أسواق العمل في الاردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر: تقرير موجز وخلاصات

    ٠٥ أكتوبر, ٢٠١٥

    تناضل الدول المجاورة لسوريا والمضيفة لأعداد كبيرة من اللاجئين من أجل إيجاد إستجابة مناسبة لمعالجة أثر تدفق اللاجئين الكثيف على سوق العمل. وفي ظل غياب أو محدودية الوصول بشكل قانوني إلى العمل، يعمل اللاجئون السوريون في القطاع غير المنظم مما يزيد الضغط على أسواق العمل المحلية الهشة أصلاً، الأمر الذي يؤدي الى تدهور شروط وظروف العمل والأجور ويفضي إلى نمو الإقتصاديات غير المنظمة في الدول المضيفة.

  4. التحقيق في الحوادث والأمراض المهنية

    ٢٢ سبتمبر, ٢٠١٥

    يوفر هذا الدليل المعلومات أمام مفتشي العمل بشأن أهمية إجراء التحقيقات الفعالة وكتابة المحاضر كما يقترح منهجية لهذا الغرض.

  5. سوق العمل الأردني: التقسيمات المتعددة للعمل حسب الجنسية، والنوع الإجتماعي والتعليم والفئات المهنية

    ٠٣ أغسطس, ٢٠١٥

    تحلل هذه الورقة النقاشية الدليل المتوفر لسوق العمل لتحديد الفئات الرئيسية للعمال – المحليون، والوافدون (او المهاجرون بالمعني الضيق) واللاجؤون (او اللاجؤون القسريون) في سوق العمل الأردني، وتفاعلاتهم.

  6. الاقتصاد غير المنظم والعمل اللائق: دليل موارد السياسات لدعم الانتقال الى السمة المنظمة

    ٢٨ مايو, ٢٠١٥

    هذا الدليل العملي هو أول مبادرة تجمع معاً المبادرة والابتكارات في السياسات والممارسات الجيدة مسهلة بذلك الانتقال الى السمة المنظمة.

  7. لمحة عامة عن العمالة والشؤون الاجتماعية في العالم: طبيعة الوظائف المتغيرة (ملخص التقرير)

    ١٩ مايو, ٢٠١٥

    التقرير العالمي حول الاستخدام والتوقعات الاجتماعية هو التقرير الرئيسي الجديد لمنظمة العمل الدولية في عالم العمل. يُحلل استكشاف طبيعة مترابطة من السياسات الاقتصادية الكلية من جهة، والعمالة، والنتائج الاجتماعية من جهة أخرى، أي تركيبات سياسة هي الأكثر فعالية في توفير فرص العمل وارتفاع الدخل المتوازن. ويوفر هذا التقرير أيضاً للقراء مؤشرات حول سوق العمل الاقليمي والمؤشرات الاجتماعية. ممنوع النشر او التوزيع قبل يوم الاثنين 18 أيار/مايو 2015 في 22:01 GMT (00:01 CET يوم 19 أيار/مايو)

  8. آثار تدفق اللاجئین السوریین الى سوق العمل الأردني

    ١٤ مايو, ٢٠١٥

    یعرض ھذا التقریر النتائج الرئیسیة لمسح الأسر الذي أجري في المحافظات الأردنیة عمان واربد والمفرق بین شھري فبرایر ومارس عام 2014 ، تھدف إلى تقییم الآثار المترتبة على تدفق أعداد كبیرة من اللاجئین السوریین على سوق العمل في المناطق الجغرافیة الثلاث. وتستند النتائج على المعلومات التي تم جمعھا على وضع سوق العمل الحالي، فضلا عن بعض التغییرات التي حدثت منذ بدایة تدفق اللاجئین السوریین إلى الأردن في شهر مارس 2011.

  9. الحماية الاجتماعية من الامتيازات إلى الحق

    ٣٠ أبريل, ٢٠١٥

    يرتبط مفهوم الحق بالحماية الاجتماعية بجوهر مبادئ العدالة الاجتماعية وتعتبر الترجمة المباشرة لإعادة توزيع الثروة بشكل عادل من خلال استعمال الانفاق الحكومي لتمويل برامج تضمن للجميع الحق بالأمن الاجتماعي. وتضمن برامج الحماية الاجتماعية للأفراد استدامة حصولهم على الخدمات التي تساعدهم على تأمين مستوى عيش لائق وتحررهم من مخاطر الجوع والعوز وانعدام التغطية الصحية وعدم توفر خدمات تعليمية تمكّنهم من تطوير قدراتهم الشخصية. بالتالي فإن الحق بالحماية الاجتماعية يعتبر أساسياً في ضمان حصول الافراد على حقوقهم الاساسية في الصحة والتعليم والعمل والحياة الكريمة.

  10. العمال المهاجرين: مسألة نقابية

    ٣٠ أبريل, ٢٠١٥

    اختلفت أسباب الهجرة وانواعها، فتراوحت بين هجرة داخلية من الريف الى المدينة أو بين الدول والمناطق. كانت الهجرة مدفوعة بسبب الكوارث الطبيعية، الحروب، الاضطهاد والعمل، لكن في جميع الأحوال كانت الناس وماتزال تهاجر من أجل البحث عن ظروف حياة أفضل من التي تعيشها في بلدانها الأم. وكان على المهاجرون أن ينخرطوا في سوق العمل لكي يستطيعوا إعالة أنفسهم وعائلاتهم. فالبلدان العربية ليست استثناء في هذا المجال وعرفت حركات هجرة مختلفة، هجرة داخلية، أي بين البلدان العربية أنفسها وهجرة خارجية حيث تدفق العمال من آسيا وأفريقيا خاصة للعمل في الدول العربية بحثًا عن ظروف حياة أفضل.