نشرة إخبارية

النشرة الإخبارية لبرنامج عمل أفضل الأردن كانون الثاني 2022 - حزيران 2022

بالرغم من التأثيرات الجسيمة التي خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على قطاع صناعة الألبسة في الأردن، إلا ان القطاع انتعش القطاع بصورة كبير عام 2021، إذ ارتفعت الطلبات، وتلاشى التأثير المباشر للجائحة. حققت صادرات القطاع عام 2021 نموا بنسبة 8%، وبلغت قيمتها 1.8 مليار دولار أميركي، وذلك بعد انخفاض 15% عام 2020.

تبرهن تلك الحقائق على مرونة وقدرة القطاع على التكيف، بفضل التعاون الفاعل بين أطراف المصلحة، بدعم من برنامج "عمل أفضل - الأردن".

أحرز برنامج "عمل أفضل - الأردن" خلال سنوات عمله الـ 14 تقدمًا مهمًا في تحسين ظروف العمل والعلاقات الصناعية في قطاع صناعة الألبسة، إذ تضاعفت قيمة الصادرات وارتفع عدد الوظائف بصورة كبيرة بالرغم من تحديات عديدة.

مع استمرار نمو وتقدم القطاع، وتحسن إسهاماته في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، يهدف البرنامج إلى البناء على هذه الإنجازات وضمان استدامتها، وهذه المنهجية متأصلة في استراتيجية المرحلة الرابعة من برنامج "عمل أفضل - الأردن" التي أطلقت مؤخرًا. تتجاوز الاستراتيجية دور البرنامج التقليدي المتمثل في توفير الخدمات الرئيسية، وتركز على تطوير قدرات أطراف المصلحة الوطنية.

أعدت استراتيجية المرحلة الرابعة، التي ستنفذ على مدار 5 سنوات، من خلال عملية تشاركية بالتعاون مع أطراف المصلحة الوطنية، وتسعى إلى تطوير قطاع صناعة ألبسة تنافسي يدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، يحد من الفقر، ويحمي حقوق العمالة.

يلتزم برنامج "عمل أفضل - الأردن" وأطراف المصلحة الوطنية بتعزيز حوكمة سوق العمل في قطاع صناعة الألبسة، حماية حقوق العمالة وفق تشريعات العمل الوطنية ومعايير العمل الدولية الأساسية، وتحسين تنافسية القطاع وإسهامه في الاقتصاد. لكل طرف من أطراف المصلحة تفويض ومهام رئيسية، ويسعى البرنامج إلى تمكين هؤلاء الشركاء من تنفيذ الخدمات الرئيسية مع ضمان جودتها.

المزيد في هذه النشرة الإخبارية