الأزمات المالية والاقتصادية: مقاربة عمالية

إثر الأزمة المالية الكبرى في عام 2008 التي أدت الى أزمة اقتصادية خطيرة في العديد من الدول وتُرجمت بإفلاس العديد من الشركات والبنوك الكبرى وصرف العمال، سارع الكثير من المحللين والمفكرين الى إعلان بدء انهيار النظام الاقتصادي الرأسمالي واعلان فشله غاضين النظر عن تكرر الأزمات المالية والاقتصادية منذ نشأة وتطور النظام الاقتصادي العالمي الذي نعرفه.

ضمن اطار مشروع "تعزيز قدرات المنظمات العمالية الاقتصادية والاجتماعية والقانونية" الذي يستهدف الحركة النقابية والعمالية في عدد من بلدان المنطقة العربية، تم اصدار سلسلة تثقيفية تحت عنوان "معارف نقابية" مستعينين حول مواضيع أهمها: الأزمة الاقتصادية وتأثيرها على العمال، سياسات الاقتصاد الكلي، الضرائب والعمال، الحماية الاجتماعية، الحد الأدنى للأجور، الشراكة الأورومتوسطية ومنظمة التجارة العالمية.

إنّ ضمان العمل اللائق بكافة ركائزه ومكوّناته يظلُّ من الأهداف الأساسية لمنظمة العمل الدولية في سعيها المستمر من أجل عالم متوازن يسوده العدل والمساواة وتميّزه الحريّات وحقوق الانسان ويتحقق فيه الأمن والسلم والاستقرار.