التصدي لأسوأ أشكال عمل الأطفال في صفوف النازحين واللاجئين والمجتمعات المضيفة الضعيفة في العراق

يستهدف المشروع الأطفال العاملين في أسوأ أشكال عمل الأطفال أو المعرضين لخطر العمل بها إضافة إلى أسرهم في محاولة لتحسين حمايتهم وإيجاد حلول مستدامة تعالج الأسباب العميقة لعمل الأطفال في البلاد.

© منظمة العمل الدولية/آيبكس إيميج

ملخص

تنفذ منظمة العمل الدولية مشروعاً يهدف إلى معالجة أسوأ أشكال عمل الأطفال في العراق، بدعم من البرنامج الإقليمي الأوروبي للتنمية والحماية في لبنان والأردن والعراق، وهو مبادرة أوروبية مشتركة تمتد حتى عام 2021.

يستهدف المشروع الأطفال العاملين في أسوأ أشكال عمل الأطفال أو المعرضين لخطر العمل بها إضافة إلى أسرهم في محاولة لتحسين حمايتهم وإيجاد حلول مستدامة تعالج الأسباب العميقة لعمل الأطفال في البلاد.

وستُفَّذ أعمال لتحديد الأطفال العاملين في بعض أسوأ أشكال عمل الأطفال وسحبهم منها وإعادة تأهيلهم بتعاون وثيق مع كوكبة من الشركاء، كاليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فضلاً عن الشركاء والمنظمات المحلية. وبالإضافة إلى ذلك، توضع حالياً تدابير تمنع الأطفال من مزاولة أسوأ أشكال عمل الأطفال. ويشمل ذلك وضع نظام لرصد عمل الأطفال بهدف تحديد الأطفال المعرضين لخطر العمل وإحالتهم إلى الجهات والخدمات المعنية، فضلاً عن إعداد خطة عمل وطنية لمكافحة عمل الأطفال تضمن حماية الأطفال المعرضين للخطر وأسرهم.

ويدعم المشروع قرابة 1500 طفل دون سن 18 عاماً ممن يعملون في أسوأ أشكال عمل الأطفال أو معرضين لخطر العمل بها فضلاً عن أسرهم. كما يشمل المستفيدون المباشرون الأشقاء الأكبر سناً والقائمين على رعاية الأطفال الضعفاء من خلال تدريب الشباب على المهارات وضمان إلحاق الأشقاء والقائمين بالرعاية بالتلمذة الصناعية وإمكانية حصولهم على خدمات الإرشاد والتوجيه المهني. ومن بين المستفيدين الآخرين الكوادر العاملة مباشرة مع الأطفال العاملين، مثل مفتشي العمل والمعلمين وموظفي المنظمات غير الحكومية والأخصائيين الاجتماعيين والشرطة وقادة المجتمعات المحلية في المناطق المستهدفة، ولا سيما في دهوك ونينوى.

الأهداف

الهدف العام: إحداث تخفيض كبير في أسوأ أشكال عمل الأطفال في صفوف النازحين واللاجئين والمجتمعات المضيفة الضعيفة في العراق.
  • سحب الأطفال من أسوأ أشكال عمل الأطفال وإعادة تأهيلهم، ومنع الأطفال المعرضين لخطر العمل من مزاولتها.
  • حماية الأطفال والأسر الضعيفة بوضع إطار متماسك وفعال للسياسات.
  • تعزيز القدرات الوطنية والمحلية على التصدي لأسوأ أشكال عمل الأطفال.

الأعمال الرئيسية

إنشاء نظام لرصد عمل الأطفال ويتضمن ذلك:
  • دعم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لتحسين أنظمة حماية الطفل في العراق.
  • إجراء تقييم سريع عن عمل الأطفال في مناطق مختارة بهدف فهم احتياجات الأطفال الضعفاء وأسرهم ونطاق عمل الأطفال.
  • تحديد الأطفال العاملين أو المعرضين لخطر العمل وإحالتهم إلى الخدمات ذات الصلة من خلال نظام رصد عمل الأطفال.
زيادة فرص حصول الأطفال على تعليم جيد من خلال:
  • وضع وتجريب نموذج غير مكلف مادياً لسد فجوة التعليم في المناطق المستهدفة بغية إعادة اندماج الأطفال تدريجياً في التعليم.
  • تدريب المعلمين ومديري المدارس.
  • تسجيل الأطفال العاملين أو المعرضين لخطر العمل في التعليم الرسمي وتسجيل المتسربين منهم في دورات تقوية.
  • إشراك الأطفال الضعفاء في برنامج منظمة العمل الدولية "دعم حقوق الأطفال من خلال التعليم والفنون والإعلام".
تدريب الأشقاء الأكبر سناً والقائمين على رعاية الأطفال الضعفاء على المهارات والأعمال المدرة للدخل من خلال:
  • إحالة الأطفال ممن تجاوزوا السن المؤهلة للعمل إلى التلمذة الصناعية غير الرسمية.
  • تدريب الأشقاء الأكبر سناً والقائمين على رعاية الأطفال الضعفاء على المهارات والأعمال المدرة للدخل.
ربط أسر الأطفال الضعفاء ببرامج الإعانات النقدية القائمة من خلال:
  • بحث استراتيجيات للانتقال من مبادرات المساعدة النقدية إلى أعمال مدرة للدخل.
  • إحالة أسر الأطفال الضعفاء والأطفال الأكبر سناً إلى مراكز العمل.
دعم وضع خطة عمل وطنية لمكافحة عمل الأطفال من خلال:
  • جمع بيانات نوعية وكمية عن عمل الأطفال في العراق.
  • صياغة خطة عمل وطنية لمكافحة عمل الأطفال والتحقق منها مع أصحاب المصلحة المعنيين.
إطلاق حملة إعلامية عن أسوأ أشكال عمل الأطفال من خلال:
  • تنظيم حملات توعية تشجع الناس ومنهم النازحون واللاجئون على الوقوف ضد عمل الأطفال.