قصصٌ ريادية ناجحة

قصصٌ لمشاريع ريادية ناجحة من اليمن

أطلقت منظمة العمل الدولية برنامج "تعرف إلى عالم الأعمال" بهدف تعزيز ثقافة الأعمال الحرة في اليمن وتعزيز روح المبادرة والعمل للحساب الخاص في صفوف طلاب المرحلة الثانوية العامة والمهنية.

تاريخ الإصدار: ١٢ مايو, ٢٠١٥ |
دُرِّب معلمون من وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ومن معاهد ومؤسسات تدريبٍ خاصة على سبل تدريس برنامج "تعرف الى عالم الاعمال". وعلى الرغم من الحالة الأمنية السائدة في اليمن والتحديات الكثيرة التي تواجهها البلاد، تمكنت منظمة العمل الدولية وشريكتها الوطنية في اليمن وهي "وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر" من التأثير على الأطراف المستفيدة. وقد أنتجت الوكالة بمفردها أشرطةً فيديوية يشهد فيها طلابٌ شاركوا في برنامج "تعرف إلى عالم الأعمال" على مدى نجاحه.

إكسسوارات نسائية


تُصمِّم شذى وتبيع إكسسوارات نسائية. وعقب انتهاء دورة منظمة العمل الدولية الخاصة في "تعرف إلى عالم الأعمال" في جامعة العلوم والتكنولوجيا في عدن، باتت شذى قادرة على تسعير منتجاتها وتسويقها عبر الإنترنت، ما زاد من أرباحها.


خدماتٌ غذائية


بعد التحاقه في دورة منظمة العمل الدولية الخاصة حول "تعرف إلى عالم الأعمال"، أعدَّ أحمد دراسة جدوى وفتح مطعماً صغيراً في أحد شوارع عدن. ويحدوه الأمل في توفير ما يكفي من المال لتأسيس شركةٍ لإنتاج الأفلام وممارسة شغفه في مجال التمثيل.


مركزٌ لتدريب الأطفال على الحاسوب


بعد فشلها في تحقيق تطلعاتها من خلال الوظيفة الحكومية الروتينية، اتبعت ذكريات دورة منظمة العمل الدولية الخاصة حول "تعرف إلى عالم الأعمال"، وأضحت أكثر ثقة بالنفس وتحسنت مهاراتها الاجتماعية. وقد اكتسبت المعرفة الأساسية الضرورية عن عالم الأعمال والتي ستحتاجها لإنشاء مشروعها الخاص في المستقبل القريب وهو مركزٌ لتدريب الأطفال على استخدام الحاسوب.

مقهى إنترنت


بعد أن عمل في مقهى للإنترنت وتمكن من بناء مهاراته الفنية في هذا المجال، أنهى عماد الدورة وقرر تأسيس عمله الخاص، حيث افتتح مقهى إنترنت يعمل فيه حالياً أربعة يمنيين.



معهدٌ تعليمي


بعد إنهائها دورة منظمة العمل الدولية الخاصة حول "تعرف إلى عالم الأعمال"، استخدمت رقية خبرتها في مجال التدريس ومهاراتها التي تطورت حديثاً لتأسيس معهدٍ لتدريس الأطفال. وقد نما المعهد على مدى ثلاثة أعوام وأصبح يضم 500 طالبٍ وطالبة، وافتتح دوراتٍ جديدة كتعليم الخياطة.