الانتقال من المدرسة إلى العمل

الأردن يُلقي الضوء على انتقال الشباب من المدرسة إلى مكان العمل

يتناول تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية تقريراً انتقال الشباب الأردنيين من المدرسة إلى العمل اللائق.

تُصدر منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة العمل ودائرة الإحصاءات العامة في الأردن تقريراً معمقاً عن تشغيل واستخدام الشباب وانتقالهم إلى سوق العمل خلال ورشة عمل في الأردن. يحضر الورشة مسؤولون حكوميون، وصناع سياسات، فضلاً عن ممثلين عن نقابات عمالية، ومنظمات لأصحاب العمل، ومؤسسات تعليمية ،ومنظمات غير حكومية، ومنظمات شبابية، ووكالات تابعة للأمم المتحدة، وغيرها من شركاء التنمية.

وتستند الدراسة التي تحمل عنوان "انتقال الشبان والشابات إلى سوق العمل في الأردن" إلى مسح "الانتقال من المدرسة إلى العمل" الخاص بمنظمة العمل الدولية. ويشمل هذا المسح الاسري شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً ويسفر عن باقة مؤشرات تصف نتائج الشباب في سوق العمل فضلاً عن مراحل وجودة انتقالهم إلى العمل. وتسلط البيانات الضوء على مجالات لا تُدرج عادة في المسوح الأسرية العادية مثل رضى الشباب، وظروف العمل، والعمل غير المنظم، والأجور، والإيرادات. ويُعتبر المسح جزءاً من مشروع لمنظمة العمل الدولية بعنوان "عمل للشباب"، وهو شراكة بين منظمة العمل الدولية ومؤسسة ماستر كارد.

الأردن هو أحد 28 بلداً حول العالم يُجري هذا المسح.