اليمن

  • انضمت اليمن إلى منظمة العمل الدولية في عام 1965 وصادقت على 30 اتفاقية من اتفاقياتها ومن ضمنها جميع الاتفاقيات الأساسية الثمانية. استمرت عمليات منظمة العمل الدولية في اليمن رغم الصراع الجاري في البلاد. وقد دخل اليمن في عام 2015 جولة جديدة من الصراع الذي طال أمده، وبحلول نهاية عام 2016 كان نحو 80 بالمئة من سكانه بحاجة إلى مساعدات إنسانية. ونظراً لانعدام الأمن وإغلاق الحدود، تعطلت سبل العيش في اليمن بشكل كبير، مما أدى إلى إغلاق الشركات وبطالة واسعة النطاق في البلد. وعلى الرغم من الصراع الذي طال أمده، تواصل منظمة العمل الدولية العمل في اليمن على بناء السِلم والقدرة على مواجهة الأزمات بخلق فرصٍ للحصول على عملٍ ودخل وتعزيز قابلية التوظيف وقدرة المؤسسات في المناطق المتأثرة بالنزاع. المزيد عن اليمن ..

مطبوعات

  1. تقييم الأضرار وحجم الاحتياجات: أثر الأزمة على التوظيف وسوق العمل في اليمن

    تمحور الهدف لهذا التقييم السريع في تقييم أثر الأزمة على العمل وسبل المعيشة بالتركيز خصوصاً على الشباب أكثر أفراد الأسرة ضعفاً في كل من مدينة صنعاء ومحافظتي الحديدة وعدن.