هجرة اليد العاملة

  1. برنامج الزمالة الصحفية حول هجرة اليد العاملة ينطلق بورشة عمل تدريبية

    يجتمع الزملاء الصحفيون في برنامج الزمالة الصحفية 2017 في ورشة عمل تدريبية مدتها يومان وتغطي المواضيع الرئيسية في هجرة اليد العاملة والصحافة الأخلاقية.

  2. علاقات أصحاب العمل - العمال المهاجرين في الشرق الأوسط

    ١٠ أغسطس, ٢٠١٧

    يحكم نظام رعاية التأشيرات الملايين من العمال المهاجرين في الشرق الأوسط. ويرتبط العمال براعي واحد أو "كفيل". وفي معظم الدول، يتحكم الراعي أو الكفيل في معظم جوانب حياة العامل. يستكشف هذا الفيديو - الذي يقدمه مشروع منظمة العمل الدولية Fairway وMigrant-Rights.Org - كيف يمكن معالجة العلاقة غير المتكافئة بين الكفيل والعامل المهاجر، ويسأل ما هي الفوائد المضافة.

  3. العمال المهاجرون في وضع غير نظامي لأسباب خارجة عن إرادتهم: مسارات الهجرة وخيارات الاستجابة في الدول العربية

    ٠٧ أغسطس, ٢٠١٧

    لا يسمح للمهاجر في وضع غير النظامي أو المهاجر غير الحائز على الوثائق اللازمة بالدخول إلى الدولة المقصد، أو الإقامة أو على الوثائق اللازمة بالدخول إلى الدولة المقصد، أو الإقامة أو العمل فيها. وتتعدّد المسارات التي تؤدي إلى قيام وضع غير نظامي، وغالباً ما يعجز العمّال عن التحكّم بالعوامل المعقدة التي تحدّد طبيعة وضعهم في الهجرة.

  4. برنامج منظمة العمل الدولية لزمالة الصحافة التي تغطي قضايا الهجرة

    ١٣ يوليو, ٢٠١٧

  5. منظمة العمل الدولية تطلق برنامج زمالة صحفية لتحسين التقارير عن هجرة اليد العاملة في الدول العربية

    ١٣ يوليو, ٢٠١٧

    يستهدف البرنامج، الذي تقيمه المنظمة بالشراكة مع شبكة الصحافة الأخلاقية، الصحفيين ووسائل الإعلام الرقمية، ويهدف إلى تغيير طريقة سرد وعرض قضايا الهجرة في المنطقة.

  6. تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية يكشف عن وضع الأردنيين والعمال المهاجرين واللاجئين السوريين في سوق العمل في الأردن

    ٢٠ يونيو, ٢٠١٧

    يسلط التقرير الضوء على حلولٍ لأهداف السياسات التي يُحتمل تضاربها في سوق العمل بالأردن.

  7. سوق محفوف بالتحديات يغدو أكثر تحديا: عمال أردنيون، عمال مهاجرون ولاجئون في سوق العمل الأردني

    ١٢ يونيو, ٢٠١٧

    كيف يمكن للأردن زيادة فرص عمل مواطنيه؟ ما هي سبل إدخال اللاجئين السوريين إلى سوق العمل دون أن يحلوا محل الأردنيين؟ كيف يمكن أن تكفل الحكومة ظروف العمل اللائق لجميع العمال؟ تبحث دراسةٌ جديدة أجرتها منظمة العمل الدولية استناداً إلى بيانات أولية شاملة جُمعت في خريف 2016 في سبل معالجة تلك التحديات.

  8. سوق محفوف بالتحديات يغدو أكثر تحديا: عمال أردنيون، عمال مهاجرون ولاجئون في سوق العمل الأردني

    ١٢ يونيو, ٢٠١٧

    فاقم دخول السوريين إلى سوق العمل الأردني وضعًا يزخر أساسًا بالتحديات. وبات سوق العمل الآن يضم ثلاث فئات من العمال في الأردن: الأردنيون، والعمال المهاجرون واللاجئون السوريون. ونظرًا لتواجد أعداد كبيرة من الفئات الثلاث، لا بدّ من معالجة تحديات أي فئة ضمن سياق سوق العمل ككل. وتهدف هذه الدراسة، القائمة على عمل ميداني مكثف، إلى المساهمة في النقاش حول ثلاثة تحديات تواجهها السياسة العامة: زيادة تشغيل الأردنيين، ضمان ظروف عمل لائقة في كافة الوظائف ودمج العمال السوريين في سوق العمل.

  9. سوق محفوف بالتحديات يغدو أكثر تحديا: عمال أردنيون، عمال مهاجرون ولاجئون في سوق العمل الأردني

    ١٢ يونيو, ٢٠١٧

    أجرت منظمة العمل الدولية، بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، دراسة تهدف إلى ايجاد حلول عملية لثلاثة أهداف خاصة بالسياسة العامة قد تكون متباينة في سوق العمل الأردني: تعزيز تشغيل الأردنيين، وضمان ظروف عمل لائقة لكافة العمال، بمن فيهم العمال المهاجرين، ودمج اللاجئين السوريين في القوى العاملة.

  10. منظمة العمل الدولية تطلق تقريراً عن التحديات في سوق العمل الأردني

    يهدف التقرير إلى تقديم حلول عملية لأصعب التحديات التي تواجه الأردنيين والمهاجرين واللاجئين السوريين الذين يعملون في الأردن.